مـنـتــديــــات مـدائـــن الريــح
أهلا بك زائرنا الكريم لقد انتقلنا للرابط التالي يرجى
الضغط على الرابط أدناه و التسجيل معنا بعضوية
جديدة في استضافة جديدة مدفوعة
منتديات مدائن الريح
http://www.kunoooz.com/dir/site-6949.html
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» دوره :الإدارة المالية# الرياض # دبي #اسطنبول#الاسكندريه#2018
الإثنين مارس 19, 2018 5:53 pm من طرف المركز المتخصص للتدريب

» دوره فنون ومهارات إداره مكاتب الادارات العليا والادارات التنفيذيه# دبي 2018
الإثنين مارس 12, 2018 7:24 pm من طرف المركز المتخصص للتدريب

» دوره :التخطيط الاستراتيجي الفعال لتطبيق الخطط الاستراتيجية والتميز المؤسسي EFQM#الرياض
الخميس مارس 08, 2018 8:27 pm من طرف المركز المتخصص للتدريب

» دوره :الإستراتيجه الحديثه لمدير الموارد البشريةالرياض#2018
الخميس مارس 08, 2018 8:26 pm من طرف المركز المتخصص للتدريب

»  دوره مهارات كتابه المذكرات القانونيه والدعاوي#الخبر
الأربعاء مارس 07, 2018 4:47 pm من طرف المركز المتخصص للتدريب

» دوره تنمية المهارات الإدارية والاشرافية لرؤساء الاقسام# الرياض#اسطنبول#2018
الأربعاء مارس 07, 2018 4:47 pm من طرف المركز المتخصص للتدريب

» دوره الفهرسة والارشفة الرقمية المتقدمة وإدارة المستندات الكتروني# الرياض#2018
الأربعاء مارس 07, 2018 4:46 pm من طرف المركز المتخصص للتدريب

» دوره التخطيط الاستراتيجي#مؤكده# الرياض
الإثنين مارس 05, 2018 10:52 pm من طرف المركز المتخصص للتدريب

» دوره :اداره التأمين الطبي# جده #دوره مؤكده
الأربعاء فبراير 28, 2018 8:29 pm من طرف المركز المتخصص للتدريب

التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني

ولد أهل "تابع"

اذهب الى الأسفل

ولد أهل "تابع"

مُساهمة من طرف العم توم في الجمعة يوليو 24, 2009 6:40 am

هكذا ياسادتي جلست تحت شجرة تطل على الحقول وفي يدي كتاب ، لكنني في الواقع لم أكن أقرء فيه ، فقد كانت عيناي منطلقتان في الافق الرحب تذرعانه في متعة وحبور، بينما كان عقلي تائه في جمال ملوكة السماء المزدانة بالسحب الحبلى بالبشارة وبالامل . أثناء ذالك غمرني شعور جارف لذيذ إذ لا عمارة تحد من مدى بصري لتحجب عنه زرقة السماء , وانعكاس خيوط شمس الاصيل الذهبية على اسطح السحب . وارخيت العنان لخيالي لينطلق كيف شاء وليسبح ما حلا له ذالك ، ولينخطى دائرة الطوق الذي فرضته عليه سنوات الغربة الثقيلة تلك ، فاتحا للرياح أذني ترنمهما بحفيف الاغصان الاغصان لا بأزيز محركات السيارات . وانظر الى "ازوين" بقامته القصير وهندامه المغبر وهو منكفيء على الارض يحفر كأنه قطعة منها . عشر سنوات مرت منذ منذ آخر مرة رايتهع فيها ـ وهو لا يزال كما هو يوم تركته . واسمع صوته الساخر وهو يهزأ من "امبيريك" قائلا
ـ أيك ان تقطع الاشجار ، فأنت جبان لن تصمد أمام رجال حماية البيئة . واسمع رد "امبيريك " الغاضب
ـ لن أستعين بك يا قليل الحياء ، ثم أن الحكومة لم تحرم الا قطع "اسدر" و "اوروار" . فترتفع عقيرة "ازوين" بالضحك وهو يقول
"تكفيهم أظافرك" اسمع كل هذا فاضحك ، اضحك من أعماق قلبي ويقوى ايماني بانني من هنا ، ولا يمكن أن اكون الا مكن هنا . أنا كا اغصن لا يقوم بمعزل عن الجذع ، لكنه مع الجذع يثمر ويظل ويعطي بحنان وسخاء . ويخيم على ذهني شيء مثل الخوف أو القلق لا ادري مصدره ، لكنه لا يلبث أن يتلاشى ، عندما أرجع بذاكرتي الى الوراء لارى سنوات عمري جلها منذ كنت طفلا حتى امسيت رجلا . وبدا قرص الشمس يلم وشاحه الذهبي عن الكون في حين اخذ الليل ببسط نقابه الاسود المهيب رويدا رويدا ، اذ ذاك قمت عائدا الى القرية . وامام العريش القائم في فناءدار جدي استقبلتني جدتي . كانت تجلس على قطعة حصير بالية ، هشت في وجهي تحية ولما حييتها هزت راسها فاتحة ذراعيها لكن دون ان تتكلم فادركت بانها منشغلة بأورادها ، فالقيت نفسي في حجرها وكري الذي لم أسلاه رغم الغربة وسنوات العمر. واحسست بها تضم راسي اليها وشعرت بشفتاها افلغرقيقتين وقد دفنتهما في شعري وبقطرات دمع ساخنة بللت جبيني بحجنان . يتبع
avatar
العم توم
عضو جديد
عضو جديد

عدد المساهمات : 10
نقاط : 41
تاريخ التسجيل : 11/05/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى