مـنـتــديــــات مـدائـــن الريــح
أهلا بك زائرنا الكريم لقد انتقلنا للرابط التالي يرجى
الضغط على الرابط أدناه و التسجيل معنا بعضوية
جديدة في استضافة جديدة مدفوعة
منتديات مدائن الريح
http://www.kunoooz.com/dir/site-6949.html
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» لتسجيل في أي ماجستير والاستفسار اضغط على اللينك ادناة https://docs.google.com/forms/d/e/1FAIpQLScC8uWWxR9Akx0uKbps5xVqnUcXu7B5RzyzKEXGwtLO_ZhV0A/viewform
الأحد فبراير 18, 2018 5:39 pm من طرف هويدا الدار

» 25 مارس بشرم الشيخ بحضور معالي الدكتور / مصطفى إبراهيم أحمد إبراهيم وزير المالية والاقتصاد والقوى العاملة - جمهورية السودان تعقد الدار العربية الملتقى المالي تخطيط مالية الحكومات (النظم المستجدة والمعاصرة)
الأربعاء فبراير 14, 2018 7:11 pm من طرف هويدا الدار

» الاستراتيجيات الحديثة في الاعتمادات المستندية ودراسة مستندات الشحن في ضوء القواعد الدوليه
الأربعاء فبراير 14, 2018 5:56 pm من طرف المركز المتخصص للتدريب

» دورة المحاسبة التحليلية واتخاّذ القرارات الإدارية # المنامه # اسطنبول @ القاهره @2018
الأربعاء فبراير 14, 2018 5:51 pm من طرف المركز المتخصص للتدريب

» دوره اداره التأمين الطبي# الدمام # المدينه المنوره #2018
الخميس فبراير 01, 2018 5:59 pm من طرف المركز المتخصص للتدريب

» دوره :الإدارة الاستراتيجية الفعالة لرؤساء المدن والبلديات# دبي#مؤكده#2018
الأحد يناير 28, 2018 10:06 pm من طرف المتخصص للتدريب

» شركات نقل العفش في القاهره 01025690091
الجمعة يناير 19, 2018 7:01 am من طرف مفكو ايجيبت

» دوره نظم المعلومات الجغرافية #2018
الخميس يناير 18, 2018 8:41 pm من طرف المتخصص للتدريب

» دورة المحاسبة في شركات النقل الجوي#2018
الخميس يناير 18, 2018 8:40 pm من طرف المتخصص للتدريب

التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني

ولد "اهل "

اذهب الى الأسفل

ولد "اهل "

مُساهمة من طرف العم توم في السبت يوليو 11, 2009 9:10 pm

ولد أهل
الفصل الأول 1


السادة رواد مدائن الريح : اضع بين ايديكم هذه المسودة لفقرات من الفصل الاول من عمل ربما جاز تسميته برواية . وساكون سعيدا اذا ما قراتموه ، وساسعد اكثر اذا وافيتموني بملاحظاتكم حوله . وساحاول ان انشر هذا العمل كاملا . حالما انتهي من اعداده بشكل نهائي وشكرا

لم تشرق الشمس في سماء حياة جدي العتيقين ـ قط ـ كما أشرقت اليوم حين استيقظا صباحا من نومهما ليجداني بين ظهرانهم بعد طول انتظار كاد أن يصل حد القنوط. وبالنسبة لي فلقد كان الأمر شبيها إلى حدما باللحظة الفارقة بين نشوة الحياة وغمرة الموت ، فأدنى منازل الحياة إلى العدم الغربة كما عشتها ، وقمة الإحساس بالحياة ـ كما خبرت لحظة لقاء ألأحبة بعد طول فراق .كنت مجرد غر قليل الخبرة ومتهورا لكي أدرك ماذا تعنيه الغربة ، ولذالك فقد كان من السهل علي أن أقرر بلا عناء يذكرا لرحيل وترك الوطن ، والواقع أن قسوة الحاضر ومرارته، وانسداد آفاق المستقبل وقتامتها دفعا بي فيما يشبه الإكراه إلى ذالك الاتجاه دفعا ، فبعد حصولي على الشهادة الجامعية ، بحثت عن عمل بلا جدوى طيلة ثلاث سنوات ، وحين عييت واستولى على اليأس والإحباط ،قررت أن أهاجر إلى ساحل العاج .

تلك لعمري جراح في القلب والروح أمسى ينكؤها مجرد التفكير في لمسها ، وفصول من حياتي أخشى على فرحتي ـ بالعودة ـ الحديث عنها ، فلها في عيني لون الظلمة ، ولها في نفسي طعم المأساة .

كان فرح جميع الأهل بعودتي عظيما خاصة جدي وجدتي العتيقين اللذين تربيت في كنفهما، وكنت أحسبهما أبوي الحقيقيين. وشعرت ـ ولما تمر على وصولي سوى لحظات قليلة، بان حملا ثقيلا كان يجثم على كاهلي قد انزاح نهائيا. وحين امتلأت عيناي بسحنات وجوههم البشوشة ، وتردد في مسامعي صدى أصواتهم الطروبة غمرني إحساس بالاطمئنان جارف لا عهد لي به ، لعله الشعور بالأمان الذي فقدته منذ أن غادرتهم يخترق مواقع الخوف في نفسي ، ويدك التحصينات التي أقامها القلق حول مكامنه فيها .

وحين اصطبحت أذناي بصوت كر حبات سبحة جدتي . وبحسيس توقد الجمر في الفرن تحت "مغراج" جدي ، أدركت بأنني لم أكن واهما ولا حالما كما خلت أول وهلة . نعم هؤلاء أهلي حقيقة . الاستقرار حل محل الترحال ،و "أدباي" عاد لينضم إلى "لفريج " فولدت "النعيم" كيف ؟ ولماذا ؟ لن أرهق ذهني المرهق ـ أصلا ـ بالتفكير في الأمر، وسأعرف كل شيء في حينه فتحت منخري للهواء جيدا ، فشعرت لانسيابه في رئتي لذة غريبة ، لذة طالما طاردتها في يقظتي بخيالي ، وفي نومي بأحلامي ، وصار لوشوشة الأغصان وتمايلها في نفسي معنى آخر غير التبرم والتأفف كما كنت احسب أيام الغربة . وأصغي لعربدة الرياح بين بنيات الحي تهزها لكنها لا تهز نفسي بل تلقي فيها بالمزيد من الهدوء والراحة. ويزداد اطمئناني إلى الحياة حين انقل بصري يمنة ويسرة إذ لا خوف هنا ولا قلق. نعم الخيام استبدلت بالبيوت المستطيلة السطوح لدى البعض ، ولدى البعض بالأعرشة المحدودبة الظهور،أو بالأكواخ المخروطيتها ، لكن هل يعني ذالك الشيء الكثير؟ لست متأكدا . فدار " أخطورة" شيخ القبيلة وراثيا ـ تتوسط القرية ، كما كانت خيمته في "لفريج" أيام الحل والترحال و أهل "أدباي" أحلوا نفس المنازل التي كانت لهم أيامها ، جهة الغرب إلى اليسار قليلا . ولفت نظري كونهم ـ باِستثناء جدي ، و"طالبن" ـ قد اختاروا طراز الكوخ الإفريقي ليشيدوا بيوتهم على نمطه ، ربما كان ذالك لرخص تكاليف بنائها ، أو حبا في التميز ربما ، أو لعل الأمر كان مجرد صدفة ليس إلا .

كنت ما أزال في فراشي عندما جاء عمي "محمود" يحمل "تاديتا" مترعة بالحليب ، وقال وهو يناولنيها هذا لبن "اسخانة " من ضرع إحدى بنات " القشوة" ـ يا أبن أخي ـ فأشربه هنيئا وأدعو لها بالرحمة والغفران . مجرد معابثة من "عمي". معابثة كنت احن إليها ، ودائما كنت احلم بها ، ولطالما أقلقني أن تكون الظروف قد حملته على تغيير طريقته في الحياة العزيزة على نفسي . فقد كان أبا للجميع وصديقا له في نفس الوقت، يسبغ الحنان والمحبة على كل من حوله، ويشيع التفاؤل والمرح أينما حل.

جلس جدي في مكانه ألأثير في صدر الفراش عندما يكون بصدد إعداد الشاي ، الفرن والمغراج عن يمينه والإبريق والكؤوس بين يديه . كم مرة حلمت بهذه الجلسة في نومي ، وكم ساعة عشت معها في خيالي أثناء غربتي ؟ إن إحساسنا بحلاوة الأشياء يتضاعف حينما نفقدها ، لكن حلاوة جلسة الشاي الصباحي هذه مع جدي شيء آخر ، أو قل بأنها استثناء لتلك القاعدة . قعد عمي ، وجاءت أمي ، ونادي جدي على "طالبن" و "ازوين" فسمعه " امبيريك" ، و"لقظف" فجاؤا وهكذا اجتمع في بتنا جمع كبير من أهل القرية رجالا ونساء ، بعضهم كان قد استقبلني أمس ساعة وصولي ، ومن لم يحضر منهم ساعتها جاء يعتذر عن تأخيره السلام علي ودار الحديث وكؤوس الشاي بين الجميع . وانهالوا علي بالأسئلة . هذا يسأل عن أبن عم هاجر إلى ساحل العاج منذ عشر سنوات، وذاك يسال عن ابن الجيران الذي اختفى منذ زمن طويل، وقيل انه يعيش هناك، وآخرـ ربما يفكر في الهجرة ـ يسأل عن السبيل إلى الوصول، ويريد أن يعرف كيف تسير الحياة و... ، وأسعفتني تدخلات " طالبن" كثيرا ، ورغبته المتأصلة في لعب دور المتطلع العارف بكل الأمور ، عندما كان يتولى نيابة عني ـ مشكورا ـ التصدي لما كنت اعتبرها أسئلة من قبيل الفضول ، مثل هل أنهم في ساحل العاج يأكلون " الكسكس" و" مارو" ؟ هل عندهم أبقار وأغنام وابل مثلنا ؟ وتساءل احدهم :

ـ وهل هم ـ ياترى ـ مثلنا "بيظان "و "احراطين" و "أكور" ، أم لا ؟ . فرد عليه "طالبن" قائلا:

ـ إنهم " أكور" جميعا ، لكن فيهم بالإضافة إلى الحراطين " لمعلمين ، وربما " آزناكة" أيضا .

فقال "ازوين" :

ـ ولماذا لم تجعل من ضمنهم "الشرفة"، و " الطلب" و "لعرب"، أم انك تضن عليهم بمثل هؤلاء يا عالم كل فن ؟ فقال " طالبن " كالمتفاجيء ـ بلغة ملاها التبرم والتضايق :

ـ آها أنت هنا ؟ لو كنت اعلم ذالك لما جئت، ثم نهض واقفا وودعنا وانصرف. ، وقبل أن يبرح لاحقه "ازوين" قائلا:

ـ "مضيا ـ يون ـ ولا يرجعون " . فضحك الحضور، وضحكت ، وازددت اقتناعا بأنني وسط أهلي فما بعد " طالبن" و"ازوين" شك ولا وسواس . وقال "امبيريك" :

ـ يقال بان اللصوص هناك ينتشرون مع الغروب، يحملون العصي والسكاكين، ولا ينجو من بطشهم إلا من أغلق عليه داره؟

ـ فقلت له :

ـ ومع الغروب أيضا ينتشرون، وقد يحملون إلى جانب العصي والسكاكين، البنادق الآلية والمسدسات، ولا ينجو من بطشهم إلا من رحم ربك. فقال :

ـ أليست لهم حكومة ؟ فقلت له :

ـ بلى ، لكن اللصوص لا يبطشون سوى بالشعب .
avatar
العم توم
عضو جديد
عضو جديد

عدد المساهمات : 10
نقاط : 41
تاريخ التسجيل : 11/05/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ولد "اهل "

مُساهمة من طرف أبوالفحفاح11 في السبت يوليو 11, 2009 10:12 pm

شكرا لك أستاذنا الكبير على المساهمة الرائعة و المميزة النادرة
نشكر لك هذا الجهد المميز و السرد الممتع
واصل تألقك استاذي الكبير
تحياتي
avatar
أبوالفحفاح11
المدير العام المساعد
المدير العام المساعد

عدد المساهمات : 990
نقاط : 3767
تاريخ التسجيل : 26/04/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ولد "اهل "

مُساهمة من طرف جليلة الجزائرية 1 في الأحد يوليو 12, 2009 4:27 am


يعطيك ألف عافية و صحة

طرح في قمة الروعة

إن كنت أنت كاتبها سيدي

فليحفظك الرحمن و يديمك بهذا التميز

تحيتي ...

جليلة الجزائرية 1
عضو جديد
عضو جديد

عدد المساهمات : 37
نقاط : 143
تاريخ التسجيل : 11/07/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة

- مواضيع مماثلة

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى